فتح باب الترشح لجائزة الطاهر وطار للرواية في طبعتها الأولى

تزامنا مع احتفالات الذكرى ال 56 على احداث ال11 ديسمبر 1960 تم امس فتح باب الترشح لجائزة الطاهر وطار للرواية في اللغة العربية في طبعتها الأولى للعام 2017 وفقا لبيان لجمعية "نوافذ ثقافية" الجهة المنظمة للجائزة.

وأوضح المنظمون أن المشاركة مفتوحة على المبدعين الجزائريين من كل الأعمار وكذا المبدعين الأجانب المقيمين بالجزائر حيث يشترط في العمل المرشح أن يكون رواية مكتوبة باللغة العربية الفصحى "إلا ما اقتضاه السياق الفني من مقاطع داخل المتن" حسبما جاء في البيان.

وتقبل الأعمال المنشورة وغير المنشورة على أن لا تكون قد حازت على أي جائزة أدبية داخل أو خارج الجزائر.

وترسل الأعمال المرشحة في نسختين ورقية ورقمية إلى العنوان البريدي: المركز الثقافي عزالدين مجوبي .جائزة الطاهر وطار للرواية. 92 شارع محمد زكال بلدية سيدي امحمد. الجزائر 16000

في حين ترسل النسخة الرقمية على العنوان الإلكتروني: prixtaherouettar@gmail.com

ويشترط في النسخة المطبوعة أن تكون على وجه واحد من الورقة ومكتوبة ببنط 14 على الأقل وفي حدود 500 كلمة على الأكثر في كل صفحة.

 وحدد المنظمون تاريخ الفاتح ماي 2017 كآخر أجل لإرسال المشاركات مع احتفاظ الجمعية بحق نشر الأعمال المختارة.

وسيترأس لجنة تحكيم الجائزة الروائي الجزائري واسيني الأعرج وفقا لرئيس الجمعية رياض وطار.

و تعتبر جائزة الطاهر وطار للرواية جائزة وطنية سنوية من تمويل وزارة الثقافة حيث تبلغ قيمتها المالية 50 مليون سنتيم تخصص لفائز واحد.

المصدر: وأج