مستغانم:ورشات التكوين تستقطب أكبر عدد من المشاركين

تتواصل فعاليات التأطير في ورشات الاخراج والسينوغرافيا بمستغانم، والتي انطلقت يوم الـ8 نوفمبر الجاري للتواصل الى غاية 18 من نفس الشهر بمقر جمعية الموجة بمستغانم ، تندرج ضمن سلسلة التعديلات التي نظمتها محافظة مهرجان مسرح الهواة في طبعتها الـ49 تحضيرا منها لخمسينية المهرجان. ويشارك في الدورة الحالية مايقارب 30 شابا وشابة جاؤوا من مختلف مناطق الوطن لتعلم فنيات الاخراج والسينوغرافيا، أين خصصت المحافظة مجموعة من المختصين والمؤطرين لتعليمهم.

وبحسب مسؤول الاعلام عبد اللطيف بلقاسم بن أحمد، في تصريح ادلى به لنوافذ ثقافية، فان المبادرة التكوينية المخصصة للشباب تهدف الى اعادة الاعتبار للمسرح الهاوي وجعله يرتقي للمستوى العالمي والمطلوب كونه اللبنة الاساسية التي يلد عليها المسرح المحترف ، من خلال بعث نفس جديد في المسرح الهاوي واعادة الاعتبار له أيضا ، كما تهدف لتكوين وتأطير المشاركين في الورشات المخصصة للاخراج والسنوغرافيا وحتى التعبير الجسماني، خصوصا وان مشعل المهرجان وضع بين يدي الأيادي الأمينة كون المحافظة ماتزال في ريعان شبابها فهي أكثر تقربا واحتكاكا منهم وبذلك تعرف مالذي يحتاجه أقرناؤها، وهو ماتفعله المحافظة فعلا مضيفا ان منذ اعتلائه رئاسة المحافظة منذ أقل من شهر على انطلاق المهرجان الوطني لمسرح الهواة وهو يعمل بكد ليؤطر ويكون وفي نفس الوقت لتنظيم مهرجانا هاويا بمواصفات عالمية

المصدر:نوافذ ثقافية- نجيبة صيودة