عشاق الفن السابع اكتشفوا جمال الجزائر خلال عرض فيلم "الجزائر نظرة من السماء"

نظمت الوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي يوم الاثنين 21 ديسمبر بقاعة ابن خلدون  عرض للفيلم الوثائقي "الجزائر نظرة من السماء" للمخرجين يان ارتوس بيرتران و يزيد تيزي.

 يعرض الفيلم في رحلة فائقة الجمال عبر كافة التراب الجزائري لمشاهد تم تصويرها من أعالي السماء لمختلف لروائع الطبيعة في الجزائر.

حيث يبرز ، خلال  حقول و أودية و جبال و غابات و صحاري و هضاب و الساحل المتوسطي و مناظر أخرى رائعة الجمال تم التقاطها بتحكم و دقة.و كان من المقرر أن يدوم هذا الفيلم الوثائقي الذي لم يستكمل بعد "لأسباب بيروقراطية" 121 دقيقة يتم خلالها إبراز جمال المناظرالطبيعية الخلابة التي تزخر بها الجزائر من خلال باقة من الصور الجوية الرائعة لمواقع من قسنطينة و أقبو و تيمقاد و سطيف و تكجدة و تيميمون و غرداية و الاوراس و مناطق أخرى من الجزائر تم إبرازها ببراعة كبيرة من قبل المخرج الذي أطلق العنان لعدسة كامرته لتذكير المتفرج بجغرافية البلاد،و تنوع تضاريسها.و بعد أن تأسف ارتوس بيرتران للتأخر الذي تسبب في "مشاكل إدارية" و تراخيص التصوير التي ما تزال صعبة المنال" أوضح انه "يبقى تصوير منطقة الشمال الوهراني" مذكرا بتمسكه الكبير بالجزائر و انبهاره بمناظرها الطبيعية الخلابة. وعبر عن أمله في أن يبرمج عمله على شاشة التلفزيون يوم 16 جوان المقبل في نفس الوقت الذي يبث فيه في قناة فرانس2 للإشارة ،الفيلم مرت ثلاث سنوات على انطلاق تصويره ليبرز جمال هذا البلد

وسبق وان عرضت الوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي بجناحها الذي خصصته للتعريف بالسينما لجزائرية في مهرجان كان السينمائي في دورته الاخيرة.

للاشارة فان الفيلم انتجته الوكالة الجزائرية للاشعاع الثقافي ومؤسسة " Hope Production " وبدعم من صندوق دعم الانتاج السينمائي "فداتيك"  التابع لوزارة الثقافة.    

المصدر: نوافذ ثقافية-رياض وطار