"أناب" تكرم صحفية جريدة "الحياة الجزائرية"

كرّمت صحفية القسم الثقافي لجريدة "الحياة"، الجزائرية صبرينة كركوبة، من قبل المدير العام للوكالة الوطنية للنشر، الإشهار والإتصال "أناب"، جمال كعوان، نظير تغطيتها المتواصلة لمكتبة "شايب دزاير" التابعة للمؤسسة ذاتها، حيث احتلت تغطيات جريدة "الحياة" الجزائرية -وهي جريدة خاصة ناطقة باللغة العربية- صدارة المواضيع التي غطت نشاطات المكتبة، متفوقة على مختلف وسائل الإعلام منها الجرائد الحكومية الناطقة باللغة الفرنسية واللغة العربية.

وكُرّمت صحفية "الحياة" صبرينة، إلى جانب صحفيي كل من جريدة "المجاهد" الناطقة بالفرنسية، وكذا جريدة"الاوريزون"  "l'horizons"،  "وقت الجزائر" في نسختها الفرنسية"le temps d’Algérie"،  وايضا le Reporter ""، "الشعب" ... وكل من القنوات التلفزيونية، قناة "نوميديا نيوز"، وقناة "دزاير تي في"..

للإشارة الصحفية صبرينة بدأت مسارها المهني في 2013، حين انضمت للطاقم الصحفي لجريدة "الأحداث" الذي كان يديرها الاعلامي الراحل العيد بسي، ثم انتقلت لجريدة "الحياة" الجزائرية الذي يديرها هابت حناشي، كما أنها متعاونة مع الموقع الالكتروني "نوافذ ثقافية" أول موقع الكتروني متخصص في الثقافة.

وقالت صبرينة، في تصريحها لموقع "نوافذ ثقافية"، " فخورة جدا أن تتفوق الجريدة التي أنتمي إليها على جرائد حكومية، وتصنع التميز، سعيدة أن أكرم من أكبر مؤسسة وطنية، هذا الانجاز مهدى لكل الزملاء في جريدة الحياة، وقبلها الأحداث، إلى صديقتاي زوليخة ونوال وكل الطموحين في هذا الوطن".

وشهد الحفل التكريمي الذي نظم أمس بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد المكتبة الأول، حضور إطارات "أناب" على غرار المدير العام جمال كعوان، لعربي بوينون، رشيدة بلهروي، محمد بلحي، توفيق ومان،  فضلا عن عدد من الكتاب والروائيين الذين مروا على الفضاء على غرار سمير قسيمي، المؤرخ فؤاد سوفي...، وكل أوفياء المكتبة دائموا الحضور لنشاطاتها على مدار العام....

يذكر أنه تم تدشين مكتبة "شايب دزاير" يوم 19 أفريل 2016، من طرف وزير الاتصال، حميد قرين، وهي أول مكتبة تابعة للوكالة الوطنية للنشر والإشهار "أناب" بالجزائر العاصمة، وأصل تسميتها جاء انتصارا لإحدى الشهيدات الجزائريات، وتخليدا لروحها الطاهرة، شايب دزاير (1938- 1954)، أول شهيدة في الثورة التحريرية.

والمكتبة الذي يشرف على نشاطاتها الثقافية المستشار والمكتبي سيدعلي صخري، فتحت ذراعيها خلال عام لاحتضان 108 لقاء -لقاءين في الأسبوع-، تنوعت بين التاريخ، الأدب (الرواية، الشعر، القصة)، الفكر...إلخ،  من بين هاته الندوات "الأمير عبد القادر المبايعة" لعمار لخوجة، 20 أوت 1955/1956 لعبد المجيد مرداسي، تاريخ باب الواد شيخ المحروسة، قصبة الجزائر لعمر شلبي، 20 أوت معركة سوق أهراس للمجاهدة حومانة بولعراس، كما تم الحديث عن المسرح ودوره في الثورة، من طرف الفنان عبد الحميد رابية....

كما استضاف الفضاء العديد من المؤلفين والكتاب في جلسات تقديم كتبهم والبيع بالتوقيع على غرار أحمد بنسعادة، جواد رستم تواتي، عائشة باركي، كمال بوشامة، شهيرة قروابي، محمد بلحي عن كتابه مع زين الدين زبار "منارات الجزائر"، الصحفي زين العابدين بوعشة الذي قدم كتابه "صحفي فوق العادة"، جوهر أحريز أوكسال وكتابها آسيا جبار- وجه الفجر" ...إلخ، كما خصص الفضاء أيضا وقفات تأبينية للفنانين والدكاترة الراحلين عنا مؤخرا، على غرار الشيخ اعمر الزاهي وعميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني، الدكتور مالك شبل... وغيرهم.

المصدر:نوافذ ثقافية