بشار:الأيام الوطنية السابعة للعزف على العود، فضاء لتثمين المؤهلات الموسيقية والثقافية

أفاد امس منظمي تظاهرة الأيام الوطنية السابعة للعزف على العود ان هذه الاخيرة ،المرتقب في الفترة الممتدة من 21 إلى 23 ديسمبر الجاري ببشار، أن هذه الاخيرة ستشكل فضاءا لتثمين المؤهلات الموسيقية والثقافية للموسيقيين والعازفين على هذه الآلة الأصيلة  كما ستشكل هذه التظاهرة الفنية حدثا هاما لتبادل التجارب في ما يتعلق بالعزف على آلة العود ما بين 28 موسيقيا ينحدرون من عدة ولايات من البلاد .

و وفقا لما أوضحه مسؤول دار الثقافة قاضي محمد، المنظمة لهذه الأيام الفنية منذ ،2009 فان هذه الفعالية ستمثل موعدا لاكتشاف المواهب الشابة.

وستسمح هذه الأيام الموسيقية من حيث جانبها التنافسي للموسيقيين المشاركين بإبراز مهارتهم وتألقهم في العزف على آلة العود أمام لجنة تضم موسيقيين ومختصين في الموسيقى خاصة بحضور جمهور متعطش للإستمتاع بمثل هذا النوع من الموسيقى  مثلما أشير إليه.

وسيكون الجمهور وغيرهم من المولعين بهذه الموسيقى على موعد خلال ثلاثة أيام مع البرنامج الإحتفالي الذي ستنشطه ثلة من الموسيقيين من شرق وغرب ووسط وجنوب البلاد .

ويرى موسيقيون وأساتذة موسيقى محليين بأن العود يحتل مكانة رفيعة ضمن عادات وأعراف الموسيقى الوطنية والمحلية والشعبية ويستحق تنظيم مثل هذا النوع من التظاهرات المدرجة في إطار تثمين والمحافظة على هذه الآلة الموسيقية العريقة.

وعلى هامش العروض الفنية المرتقبة على مستوى قاعة الحفلات لذات المرفق الثقافي ستنظم ورشات تبادل ما بين الموسيقيين المشاركين ومحاضرات متبوعة بنقاش حول الموسيقى الجزائرية والعربية إلى جانب معرض لآلات موسيقية تقليدية وشعبية وذلك في إطار هذا الموعد الفني الذي سيختتم بتوزيع جوائز على المتوجين الثلاثة الأوائل.

المصدر:وأج