تمنراست: في آخر محطة لها، قافلة المكتبات المتنقلة تحط رحالها عند سكان اقصى الجنوب

حطت امس القافلة الوطنية للمكتبات المتنقلة التي بادرت بها وزارة الثقافة رحالها بتمنراست في آخر محطة لها ضمن جولتها عبر عديد ولايات جنوب الوطن  كما لوحظ.

 وحضر مراسم اختتام هذه التظاهرة الثقافية الوطنية التي احتضنتها مساء امس مكتبة المطالعة بحي أدريان بوسط عاصمة الأهقار الأمين العام لوزارة الثقافة إسماعيل أولبصير والسلطات الولائية .  

 وتميزت وقائع اختتام هذه المبادرة الثقافية بنصب خيمة بمدخل مكتبة المطالعة وسط ديكور تقليدي والتي صففت بداخلها طاولات المطالعة التي احتوت على عناوين متنوعة جلبتها القافلة الوطنية للمكتبات المتنقلة إلى ولاية تمنراست في إطار هذه الرحلة الثقافية. 

 وكان هذا الحدث الثقافي فرصة لمشاركة العديد من تلاميذ المدارس من مختلف الأعمار خاصة وأنهم في العطلة المدرسية الشتوية ليطلعوا على الكتب لمعروضة التي أصدرتها وزارة الثقافة ضمن عدة تظاهرات ثقافية.

وأوضح مدير مكتبة المطالعة الرئيسية بتمنراست بوزعفة محمد  ان هذه القافلة الثقافية تأتي إلى ولاية تمنراست بأقصى جنوب الوطن في آخر محطة لها لتساهم في ترقية المطالعة والمقروئية لدى مختلف الفئات وكذا التعريف بمختلف الكتب الصادرة عن الوزارة الوصية منذ 2007.

للتذكير فقد أعطيت اشارة انطلاق القافلة الوطنية للمكتبات المتنقلة التي حملت شعار" طريقنا إلى المعرفة"  من قبل وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في ال 15 ديسمبر الجاري من قصر الثقافة مفدي زكرياء بالجزائر العاصمة.

وتضم القافلة 13 حافلة وتحوي أزيد من 250 ألف نسخة كتاب و أكثر من 6.700 عنوان وجابت ولايات الغرب والوسط والشرق ثم ولايات الجنوب بهدف تشجيع الناشئة والأطفال على القراءة والمطالعة.

المصدر:وأج