الفنان التشكيلي بن جيلالي علي لنوافذ ثقافية: غياب أروقة العرض والتسويق الفني يقتل الفن التشكيلي بالجزائر

الفنان التشكيلي بن جيلالي علي واحد من الرسامين الجزائريين  الشباب الذين راهنوا على  تقديم إضافة للفن التشكيلي لاسيما المنمنمات والزخرفة الإسلامية على خطى الرسامين الكبار ،إبن مدينة غليزان التي ولد فيها في الفاتح مارس 1988، هو خريج مدرسة الفنون الجميلة بوهران ،التي التحق بها سنة 2007 بتحفيز من احد أستاذة الرسم بالمدرسة ،تلقى لمدة ثلاث سنوات من فترة دراسته فنون الرسم من الخط العربي ،النحت ،المنمنمات ،التنميق الحجمي ،فن الإشهار وغيرها ليتخصص في السنة الرابعة في فن المنمنمات والزخرفة الإسلامية ،إلتقيناه مؤخرا برواق "الباهية" بمقر مديرية الثقافة بوهران خلال إقامته لمعرضه الفني فأجرينا معه هذا الحوار .

نوافذ ثقافية: ما هي المدارس الفنية التى تأثرت بها؟

 عشقت فن المنمنمات والزخرفة الإسلامية وتأثرت كثيرا بالفنان محمد راسم الذي  يعتبر روح الشرق في الفن التشكيلي العالمي كما يصفه العالم ،فقد صنع هذا الفنان الفذ ثورة في الفن التشكيلي المعاصر وظل محافظا على الطابع الشرقي الإسلامي الذي اتصف به فن المنمنمات  بطقوسه الدينية والدنيوية مرتقيا بقيمته الجمالية والروحية بمهارة تشكيلية منحت بعدا معاصرا لبناء  تقليدي متوارث.

نوافذ ثقافية: ماهي مشاركاتك الفنية؟

 لدى العديد من المشاركات الفنية عبر مختلف ولايات الوطن منها الجماعية والفردية على غرار المهرجان الدولي للمنمنمات والزخرفة سنة 2012  بولاية تلمسان ، والصالون الوطني للفنون التشكيلية سنة 2014 بوهران ،والمسابقة الوطنية لاكتشاف مواهب الشباب بوهران ، إلى جانب إقامة معرض فني برواق الباهية  .

نوافذ ثقافية : مشكل التسويق الفني بالجزائر يعاني منه جميع الفنانين التشكليين فماذا عنك أنت ؟

 هذا صحيح لا يزال تسويق الفن التشكيلي بالجزائر محدود جدا لاسيما فن المنمنمات والزخرفة ،لأسباب عديدة ،أولها النقص الفادح في عدد أروقة العرض ،انعدام مستثمرين في الفن التشكيلي  ببلادنا من رجال الأعمال عكس الدول الأخرى وغياب كذلك ثقافة تذوق الفن التشكيلي عند المواطن الجزائري وانحصاره في شريحة النخبة من المثقفين والعائلات الميسورة وهو ما يدفع بالفنان التشكيلي للاعتماد على نفسه في البحث عن مصادر لتسويق إنتاجه .

نوافذ ثقافية  : كيف تقيم الفن التشكيلي ببلادنا ؟

 الفن التشكيلي ببلادنا بخير ،لدينا طاقات فنية شبانية مبدعة بكل معنى الكلمة ،لكنها تصطدم بعوائق عديدة خلال مشوارها والدليل لماذا المبدع الجزائري في كل المجالات وليس في الفن التشكيلي؟ فقط يشتهر ويتفوق في بعض الأحيان على الغرب عندما تفتح الأبواب أمام وجهه بدول العالم المتقدم ،بينما يبقى في بلده يراوح مكانه ،أعطي مثالا فقط ،لقد تقدمت بطلب المشاركة في المهرجان الدولي للمنمنمات الذي يقام سنويا خلال شهر أكتوبر بولاية تلمسان للطبعتين السابقتين ممثلا  الوحيد عن ولاية وهران لكن قوبل طلبي بالرفض من قبل محافظة المهرجان، وهو الطلب الذي أعتبره  إقصاء متعمد وظلم في حقي كفنان .

نوافذ ثقافية:هل لديك مشاريع مستقبلية ؟

 لدي فكرة مشروع تنظيم  معرض وطني حول الفنون  التشكيلية بولاية وهران ،وأنا حاليا في مرحلة دراسة المشروع والبحث عن مصادر الدعم والتمويل ،ومديرية الثقافة مشكورة أبدت موافقتها المبدئية للمساهمة في هذا المشروع الفني

نوافذ ثقافية: هل من كلمة أخيرة؟

 أنتظر بشغف الافتتاح الرسمي لمتحف الفن المعاصر المتواجد بوسط مدينة وهران وهو عبارة عن تحفة فنية رائعة ،ستعطي إضافة حقيقية للفن التشكيلي ليس بوهران فقط بل على المستويين الجهوي والوطني ،أتمني أن تتحول وهران بفضل هذا الصرح الفني إلى  مدينة للفن التشكيلي .

المصدر: حاورته بوهران لنوافذ ثقافية- بوخلاط نادية