افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بحضور وزير الثقافة المصري حلمى النمنم وعدد كبير من نجوم السينما المصرية والعربية والعالمية

افتتحت مساء أمس فعاليات الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى بحضور وزير الثقافة حلمى النمنم وعدد كبير من نجوم السينما المصرية والعربية والعالمية منهم الفنانة يسرا الرئيس الشرفى للمهرجان والفنان حسين فهمى رئيس لجنة تحكيم المسابقة الروائية الطويلة وماجدة واصف رئيس المهرجان.

بدأ حفل الافتتاح الذى قدمة الفنان آسر يس بالسلام الجمهورى ثم تم عرض بروموا قصير يتضمن مجموعة من الصور للمهرجان من نجوم السينما المصرية والعالمية.

وكانت الموسيقى حاضرة بأروركسترا مقطوعة عزف كوكتيل لمجموعة من الأعمال الموسيقية التى شاركت فى أعمال سينمائية وعقب ذلك غنت الفنانة أصالة أغنية «الدنيا ليل والنجوم طالعة تنورها» مع استعراض لرموز السينما المصرية كخلفية للأغنية.

وفى بداية كلمته فى حفل الافتتاح، شكر الفنان آسر يس كل من شارك فى خروج حفل الافتتاح بهذا الشكل وتكلم عن علاقته بالسينما واعتقاده بأن سينما هوليود هى أعظم سينما فى العالم لكنه بعد دخول المجال الفنى وجد أنه لابد أن يتم الاعتناء بتراثنا لان السينما المصرية هى فخر للسينما العربية بالكامل، وقال آسر: "أنا فخور بأننى جزء من هذه الصناعة وفخور أيضا بتواجدى فى هذا المهرجان العريق القائم على نقل الثقافات بين الدول"، كما تحدث آسر عن الفنانة الكبيرة شادية والتى تهدى إدارة مهرجان القاهرة السينمائى تلك الدورة لها، وقال إنها قيمة فنية كبيرة لنا ستظل بيننا طوال العمر، ثم عرض المهرجان برومو تسجيل عن أعمال شادية السينمائية والغنائية والتى تجاوزت أكثر من 120 عملا سينمائيا.

وتحدث ياسين أيضا عن عدد الأفلام المشاركة بالمهرجان والتى وصلت إلى 175 فيلما من 52 منها 16 فيلما فى المسابقة الرسمية و8 أفلام فى المسابقة العربية و7 أفلام فى مسابقة أسبوع النقاد و29 فيلما فى مسابقة سينما الغد. وعقب ذلك عرض المهرجان برومو قصير عن الراعى العالمى للمهرجان.

بعدها طلب آسر يس من ملكة السينما المصرية والعربية كما وصفها الفنانة يسرا رئيس شرف المهرجان بالصعود إلى خشبة المسرح لإلقاء كلمتها والتى قالت فيها: "شرف كبير لى أن أكون موجودة وسط فنانين كبار وأنا فخورة بأننى سأكون رئيس شرف تلك الدورة المتميزة من المهرجان، أنا فخورة وفرحانة لاهتمام الدولة بمهرجان القاهرة السينمائى الدولى ومبسوطة جدا بالديكور للمهرجان وليا الشرف أن ارفع اسم بلدى".

ثم طلبت يسرا من النجم حسين فهمى رئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية بالمهرجان الصعود على خشبة المسرح لالقاء كلمتة التى قال فى بدايتها إنه سعيد للغاية بتواجده فى تلك الدورة كرئيس لجنة التحكيم وكان يشرفنى أن أكون رئيس المهرجان لمدة أربع سنوات كاملة حاولت أن أقدم السينما المصرية بأفضل شكل ممكن لأن السينما المصرية هى السينما الأم فى المنطقة العربية، وكانت تواكب السينما العالمية أيضا.

وأضاف حسين أنه سعيد أيضا بأن الدورة تحمل اسم القديرة شادية ثم طلب حسين فهمى من أعضاء لجنة التحكيم الصعود على خشبة المسرح وبعدها صعدة ماجدة واصف رئيس المهرجان إلى خشبة المسرح ثم صعد وزير الثقافة حلمى نمنم والقى كلمتة التى جاء فيها أن هذه المناسبة رغم أنها جديدة إلا أنها ليست جديدة فنحن معتادون على التواجد فى دورات القاهرة السينمائى كل عام ذلك المهرجان المعبر دائما عن الحب والبهجة والحياة فهو عنوان لحضارة الوطن والإنسانية وهو كذلك عنوان مقاومة للإرهاب والفكر المتشدد والذين يلوثون الإنسانية فهذا المهرجان ينتصر للحياة والحب والدولة المدنية.

وكانت فقرة التكريمات التى بدأت بتكريم النجمة العالمية إليزابيث هيرلي والتى قامت بشكر المهرجان وإدارته وقالت: "شكرا جزيلا لإدارة المهرجان على الدعوة وإننى سعيدة أن أكون موجودة طيلة فعاليات هذا المهرجان، شكرا لهذا البلد العظيم".

وعقب ذلك صعد الفنان أحمد عز لتسليم جائزة فاتن حمامة للتميز للفنانة هند صبرى والتى قالت فى كلمتها إنها حصلت على أول جائزة فى حياتها من مهرجان قرطاج عن فيلم «صمت القصور» فى 20-11-1994. كما أن عيد ميلادها هو نفس اليوم وليأتى هذا التكريم فى نفس اليوم تقريبا وبالتالي فالجائزة هنا تعتبر جائزتين، كما قدمت هند صبرى الشكر إلى أحمد عز وهو أول ممثل عملت معه فى مصر، وكذلك إلى إيناس الدغيدى وهى كانت سببا فى حضورها إلى القاهرة، كما وجهت الشكر إلى كل من عملت معة فى السينما وإلى أسرتها التى تمثلت فى والدها ووالدتها والذين تواجدا فى حفل الافتتاح.

وبعد تكريم هند صبرى طلب آسر يس مقدم الحفل من الفنانة الجميلة ليلى علوى الصعود على خشبة المسرح كى تسلم تكريم النجم ماجد كدوانى والتى قالت عنه فى كلمتها إن كل نجوم السينما سعداء اليوم بتكريم ماجد كدوانى لأنه صادق وحساس وممتع فى كل عمل يقدمه دائما ما يمس القلوب، ومن ناحية قال ماجد إن كمية الطاقة التى به لا يتمكن من تحملها ووجه الشكر إلى كل الحضور وكل من تعلم منهم، وأضاف كدوانى: "تحضرنى فى تلك اللحظات كلمة سمعتها من صديق لى يوم انتقال الفنان خالد صالح حيث قال لى إن الفنانين لا يموتون وإنما يمشون فقط فانا أتمنى من الله أن يجعلنا نقدم رسالة نفتخر بها".

أما التكريم الأخير فقد كان من نصيب الفنان القدير سمير غانم حيث تسلم التكريم من ابنتيه دنيا وإيمى، وقال سمير فى كلمته: "من 3 سنوات كنت اتفرج على مهرجان الأوسكار وصعد النجم العالمى كريستوفر جلامور وعمره 80 سنة ليتسلم الجائزة وعندما كانت بين يداه قال 80 سنة مستنيك وبعدها نزل من على الخشبة ولكنى سأقول أننى سعيد بهذا التكريم خاصة أنه يحمل اسم الكبيرة والقديرة فاتن حمامة وبالطبع سعادتى لا توصف بأن أكون وسط هذا الجمع من أصدقائى وأبنائى".

وقد أبدى نجوم السينما إعجابهم بحفل الافتتاح بداية من اختيار شعار المهرجان "سحر السينما على أرض الحضارة" وكذلك الاختلاف فى التنظيم والديكور الخاص بالمكان وقاعة المنارة بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات والذى ظهر فيه استخدامهم لانتيكات تم الاعتماد عليها فى أغلب الأعمال السينمائية القديمة مثل السيارات والتليفونات القديمة مثل سيارة الفنان أحمد رمزى وغيرها، كما حاولت إدارة المهرجان إظهار التطور الذى مر على طريقة التصوير السينمائى خلال السنوات الماضية من خلال إظهارهم للكاميرات التى تم استخدامها فى تلك الأعمال فى فترات زمنية مختلفة.