فنون جميلة

"حروف الجنة"، عرض فني معاصر باستعمال تقنية ضوئية للخط العربي بالعاصمة

قام الفنان الجزائري الدولي حمزة بونوة بتجسيد مشروع فني نوعي جديد يتزامن مع فترة الحجر الصحي وذلك باستخدام تقنية فنية معاصرة وسط فضاء مفتوح كانت فيه شوارع و أزقة بلدية الجزائر الوسطى واجهة له، حسب صفحة فايسبوك الرسمية لمسرح الجزائر الوسطى.

تدشين معرض جماعي للفنون التشكيلية بالجزائر العاصمة

يعرض حوالي 15 فنانا تشكيليا اعمالهم بالجزائر العاصمة في معرض جماعي تم تدشينه برواق الفن محمد راسم الذي افتتح ابوابه بعد 3 اشهر من الغلق بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويجمع هذا المعرض، الذي يدوم الى غاية نهاية شهر يوليو، ما يربو عن خمسين عملا لفنانين تشكيليين من مختلف المدارس.

ويشارك الفنان قاسي موسى بلوحات يبرز فيها عناصر من التراث الجزائري من خلال رموز وإشارات بربرية في تناقض "باهر" للألوان.

تكريم الرسامة بيتينا هاينان عياش

بادر سفير الجزائر ببرلين نور الدين عوام الى تكريم الرسامة الألمانية بيتينا هاينان عياش، التي توفيت في 7 يونيو عن عمر يناهز ال82 سنة، حيث أشاد بذكرى فنانة "يشهد عملها على الارتباط القوي الذي أقامته مع الجزائر وشعبها".

واشار السفير، في رسالة تعزية وجهها لعائلة الفنانة، الى القيمة الفنية لرسومات بيتينا هاينان عياش المتمثلة في "رسومات مائية بألوان متلألئة ومفعمة بالضوء مثل الجزائر التي كانت مرتبطة بها بشدة. حيث خلدت منطقة قالمة التي عاشت بها لفترة طويلة مع زوجها الراحل عبد الحميد عياش.

عودة تدريجية لنشاط الأروقة الفنية بالعاصمة

أعلنت أروقة فنية متواجدة في الجزائر العاصمة عن إعادة فتح تدريجي لفضاءات العرض بعد حوالي ثلاثة أشهر من الغلق بسبب جائحة فيروس كورونا.

و قد قررت بعض الأروقة الفنية بالعاصمة العودة لنشاط و استقبال هواة الفن التشكيلي مع احترام الاجراءات الوقائية الضرورية و ذلك عقب صدور المرسوم التنفيذي 20-145 بتاريخ 7 يونيو الجاري الذي يخص ، تعديل جهاز الوقاية من انتشار فيروس كورونا ومكافحته الذي سمح باعادة فتح اروقة العرض الفني ضمن النشاطات التجارية و الاقتصادية الأخرى.

معرض الرسام الكاميروني عليوم موسيى: تحويل الشعور بالوحدة في زمن الحجر الى ابداعات تدعو للاحتراز

يعرض الفنان التشكيلي الكاميروني عليوم موسيى مجموعة من أعماله الفنية بطريقة العرض الافتراضي و ذلك على صفحة الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي التي بادرت بهذه التظاهرة في إطار برنامجها خلال الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا.

و يشمل هذا المعرض، الذي يحمل شعار "الله والأقنعة"، مجموعة من الرسومات و اللوحات التي أنجزها الفنان خلال فترة الحجر الصحي الذي فرض في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة عبر العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.

التشكيلي حمزة بونوة يعرض أعماله على النت

يقيم الفنان التشكيلي الجزائري حمزة بونوة معرضا فنيا افتراضيا بموقع "آرتسي" إلى غاية 27 من الشهر الجاري حسب ما جاء في الموقع الالكتروني للرواق.

وتحت عنوان "ريفورميت" يقدم بونوة بهذا المعرض -الذي يشرف عليه رواق "المرخية" القطري للفنون- حوالي 20 لوحة تجمع بين الخط العربي بخلفيته الإسلامية والفنيات التشكيلية الجمالية المعاصرة.

وزارة الثقافة تنظم مسابقة وطنية افتراضية في الخط العربي والزخرفة

تنظم وزارة الثقافة مهرجانا وطنيا افتراضيا للخط العربي والزخرفة والمنمنمات من 12 إلى 27 مايو الجاري عبر مواقع التواصل الاجتماعي يضم مسابقة وطنية في الخط العربي والزخرفة وفق بيان للوزارة.

وفاة المصور الفرنسي مارك غارانجي

توفي يوم الأربعاء الماضي المصور الفرنسي الشهير مارك غارانجي عن عمر ناهز الـ 85 سنة، اذ اشتهر بصوره لنساء جزائريات تعود لعام 1960 خلال الحقبة الاستعمارية، حسبما جاء في مقال نشرته يومية الوطن.

كان مارك غارانجي الذي ولد سنة 1935 بليون مولعا بالتصوير خلال خمسينيات القرن الماضي. ولما التحق بالجيش الفرنسي لأداء الخدمة العسكرية تم تكليفه بتصوير 2000 امرأة جزائرية معظمها في أرياف ولاية البويرة (عين ترزين والمردود خاصة)حيث نقل الأهالي هناك إلى المحتشدات.

محرك البحث "غوغل" يحتفي بالذكرى ال90 لميلاد الفنان التشكيلي محمد خدة

احتفى محرك البحث على شبكة الأنترنت "غوغل" امس بالذكرى ال90 لميلاد الرسام و النحات الجزائري محمد خدة الذي ولد يوم 14 مارس 1930 بمدينة مستغانم بالغرب الجزائري و توفي في 4 مايو سنة 1991 عن عمرناهز61 سنة وقدم المحرك بورتريه  للفنان ماسكا الريشة و كانه يرسم حروف المحرك باستعمال تقنية الحرف العربي و الذي قال يوما انه لم استعمل هذا الحرف الجميل  ك"موضوع جامد " بل قدمه في اعماله بطريقة حيوية . واكد "قدرة الحرف العربي على خلق حركية و نشاط بفضل مرونته و قدرته على التشكل ".

الطارف: تنظيم معرض للفنون التشكيلة بمناسبة عيد المرأة

شهد فضاء العرض بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بالطارف معرضا للفنون التشكيلة، من تنظيم مديرية الثقافة، حضره أكثر من 20 فنانة تشكيلية من مختلف ولايات الوطن ولاق استحسانا لدى الحضور خاصة وان معظم اللوحات المعروضة تعبر عن جمال الجزائر، وابرزت  ابداعات المرأة في عيدها فنيا بعرض 80 لوحة من مختلف المدارس الفنية والتوجهات التشكيلية. .

الصفحات