فنون جميلة

تماثيل حديقة الحامة بالجزائر العاصمة تسترجع رونقها بعد انتهاء أشغال ترميمها

استرجعت تماثيل الحديقة الانجليزية بحديقة التجارب بالحامة بالجزائر العاصمة رونقها الاصلي بعد انتهاء اشغال ترميمها  التي جاءت لتدارك  "حالة  التشويه و التدهور" الذي وصلت اليه جراء ممارسات غير مسؤولة من قبل مرتادي الحديقة، حسبما لوحظ .

معرض "الفن الناضج" بوهران : إلتقاء بين خمسة رسامين من جيل واحد

يحمل معرض "الفن الناضج"، الذي افتتح مساء اليوم الاثنين برواق متحف الفن الحديث  و المعاصر بوهران، أعمال فنية لخمسة رسامين من جيل واحد .

ويتضمن المعرض، الذي أشرف على تدشينه والي وهران مولود شريفي، أكثر من 100  لوحة من توقيع أعمدة الفن التشكيلي بغرب الوطن, مكي عبد الرحمان وبلمكي مراد و  بلهاشمي نور الدين و مرصلي عثمان وولهاصي محمد.

بيع مقتنيات 'مونيه' الشخصية بـ 11 مليون دولار

عرضت مقتنيات الفنان "مونيه" للبيع، يوم أمس الأحد حيث بيعت النظارات المستديرة ذات الإطار الذهبي، بـ 51.5 ألف دولار، والتي قيمت قبل افتتاح المزاد بـ 1000-1500 دولار.

كما عرضت دار المزادات 54 قطعة من مقتنيات "مونيه"، بما فيها مجموعة من الرسومات واللوحات والصور الفوتوغرافية والرسائل وغيرها من المقتنيات الشخصية.

وكانت اللوحة الزيتية بقياس (59.6 – 73) للفنان الانطباعي عن الصخور والبحر أغلى مبيعات هذا المزاد، إذ بلغ سعرها 4.6 مليون دولار.

الفنان التشكيلي إدريس لمين يعرض أعماله بالجزائر العاصمة

احتضنت أروقة عمر راسمي أمس السبت بالجزائر العاصمة، معرضا للفنان التشكيلي عمور إدريس لمين بعنوان "الجزائر على أبواب  إفريقيا"  تناول فيه تراث منطقة الجنوب و الحضارة الإفريقية.

ضم المعرض حوالي 60 لوحة هي ثمار عامين من العمل الجاد أبرز فيها إدريس لمين  بلمسة فنية العديد من مظاهر الثقافة في الجنوب الجزائري و بعض المواضيع  المستوحاة من الحضارة الإفريقية.

المصور برونو بوجلال يمثل الجزائر في مهرجان “لقاءات على الميدان” بمرسيليا

يشارك المصور برونو بوجلال من خلال معرض “إقبال، من أجل فن فوتوغرافي جزائري جديد”، والذي يعرض فيه أعمالا لنخبة من المصورين في رحلة فوتوغرافية في ثنايا الطبيعة الساحرة في الجزائر في فعاليات النسخة الثانية عشرة لمهرجان “لقاءات على الميدان” المقام حاليا بمدينة مارسيليا الفرنسية.

الشلف:صناعة التحف الفنية... حرفة بحاجة لشباب مستثمر

تعرف صناعة التحف الفنية بولاية الشلف حالة من الركود و الندرة بالمقارنة مع الولايات المجاورة يسعى القائمون على هذا القطاع إلى إنعاشها و تشجيع الشباب على ممارستها باعتبارها إحدى التخصصات النادرة، و كذا تعريفا بالانتماء الحضاري للولاية التي كانت معبرا لعديد الحضارات المتعاقبة، كما أكد مدير غرفة الصناعات التقليدية والحرف محمد لخضاري.

أول معرض للفنانة العصامية أمينة بن بوراش

أقامت الفنانة التشكيلية أمينة بن بوراش امس بالجزائر العاصمة معرضا فنيا بعنوان "الأطوار" جسدت فيه مختلف مراحل الحياة، مبرزة الرموز و عبرت فيه عن الحالات النفسية المشتركة في إطار مجموعة من اللوحات الرقمية.

و يضم هذا المعرض الأول الفردي للفنانة،الذي بادر بتنظيمه المعهد الثقافي الايطالي بالجزائر، خمسة عشر عملا يبرز الخط و الرسم الرقمي، من خلال إبراز حساسية كبيرة للشخصيات مع الهامات مستمدة من العناصر.

المصدر:واج

الفنان التشكيلي شكري مسلي يوارى الثرى بمسقط رأسه في تلمسان

ووري الثرى امس  بمقبرة سيدي سنوسي بمدينة تلمسان جثمان الفنان التشكيلي شكري مسلي، الذي وافته المنية الاثنين الفارط بباريس عن عمر ناهز ال86 سنة.

 و شهد موكب الجنازة،الذي انطلق بعد صلاة الظهر من المسجد الكبير بتلمسان، حضور المفتش العام لوزارة الثقافة  حكيم ميلود ممثلا للوزير فضلا عن عدة فنانين من بين اصدقاء الراحل الذين قدموا من فرنسا، الجزائر العاصمة، وهران، سيدي بلعباس، مغنية و تلمسان.

و بعد الانتهاء من مراسم تشييع جنازة الفقيد، سلم والي ولاية تلمسان، علي بن يعيش، لابن الراحل العلم الوطني الذي كان يغطي النعش.

أصدقاء وطلبة التشكيلي الراحل شكري مسلي يلقون النظرة الأخيرة عليه

ألقى امس  بقصر الثقافة بالجزائر  العاصمة رفاق وطلبة الفنان التشكيلي الراحل شكري مسلي النظرة الأخيرة عليه قبل  أن يوارى الثرى غدا السبت بمدينة تلمسان.

وشهد القاء النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد حضور تشكيليين وطلبة فنون  بالإضافة إلى عائلة الراحل.

الموت يغيب الفنان التشكيلي شكري مسلي عن عمر ناهز ال86 سنة

توفي التشكيلي الجزائري شكري مسلي،الذي يعد من مؤسسي الفن التشكيلي الحديث في الجزائر، اليوم الاثنين بأحد مستشفيات باريس عن  عمر يناهزال86 سنة حسب ما علم لدى وزارة الثقافة.

وقد ولد الفقيد في 8 نوفمبر 1931 بمدينة تلمسان وسط أسرة مثقفة تحب الفن خاصة الموسيقى.

 و زوال دراسته من الابتدائي إلى الثانوي بمسقط رأسه قبل أن تنتقل أسرته في 1947 أسرته إلى الجزائر العاصمة .

الصفحات