فنون جميلة

ميلة: افتتاح الصالون المحلي للفنون التشكيلية بمشاركة 36 فنانا

انطلقت اليوم الأربعاء بدار الثقافة مبارك الميلي بميلة فعاليات الطبعة الرابعة من الصالون المحلي للفنون التشكيلية بمشاركة 36 فنانا يمثلون مختلف بلديات الولاية, حسب ما لوحظ.

ويشارك الفنانون، الذين وقع عليهم الاختيار ضمن هذه الطبعة، في المعرض المنظم ببهو دار الثقافة الجهة المنظمة للتظاهرة من خلال العشرات من اللوحات الفنية التي حاول كل فنان من خلالها أن يقدم للجمهور مختلف المواضيع التي يتناولها.

افتتاح معرض صور "اكتشف" على مستوى حصن 23

افتتح امس بالجزائر العاصمة معرضا يضم أعمالا فوتوغرافية لمصورين من اندونيسيا و كوريا و المكسيك و تركيا تناولت المواقع السياحية و الطبيعة و الحفلات الشعبية و الحرف التقليدية في بلدانهم.

و أقيم المعرض تحت عنوان "اكتشف" بمركز الفنون بقصر الرياس- القلعة 23 من تنظيم مجموعة ميكتا التي تضم المكسيك و اندونيسيا و كوريا الجنوبية و تركيا بالشراكة مع وزارة الثقافة.

و سفر المصور المكسيكي موريسيو سيليريو بزوار جناحه في اعماق معتقدات بلاده و الحفلات الشعبية من خلال شخصيات أسطورية راسخة في المخيال الجماعي للشعب المكسيكي.

فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"

افتتح امس بفيلا دار عبد اللطيف بالجزائر العاصمة معرض جماعي يضم أعمال (6) ستة فنانين تشكيليين و مصممين جزائريين أبدعوا في مجال التصوير الفوتوغرافي الكلاسيكي و الفن المعاصر تحت عنوان "لقاء هنا و هناك".

وكشف الفنان التشكيلي طارق مسلي بهذه المناسبة عن آخر ابداعاته و هي عبارة عن حديقة ورود سماها "حب عام".

كما عرف المعرض أيضا عرض مشروع قيد الانجاز مهدى لأرواح ضحايا مجازر 17 أكتوبر 1961 حيث استوحي خصوصا من سقوط المتظاهرين في نهر السين و حمل عنوان "لسنا عصافيرا".

تلمسان: الطبعة 12 للصالون الوطني للفنون التشكيلية أواخر أكتوبر

يرتقب تنظيم الطبعة 12 للصالون الوطني للفنون التشكيلية بتلمسان ما بين 27 و30 أكتوبر الجاري، حسبما علم اليوم الاثنين لدى المنظمين.

وستعرف هذه الطبعة، المنظمة من طرف دار الثقافة "عبد القادر علولة" بالتنسيق مع مركز الفنون والمعارض لتلمسان، مشاركة 38 فنانا تشكيليا 14 منهم من تلمسان والباقي من بعض ولايات الوطن على غرار عنابة ،الجزائر،سيدي بلعباس ،مستغانم ،تيبازة وغيرها،حسبما أفاد به لوأج رئيس مصلحة النشاطات الثقافية والفنية بذات المؤسسة الثقافية، عامري حبيب.

الفنان سنايك يكشف عن لوحاته الجديدة بالجزائر العاصمة

افتتح امس بالجزائر العاصمة معرض يضم ما يربو عن ثلاثين لوحة فنية للفنان التشكيلي امين عيطوش المدعو سنايك.

ويضم هذا المعرض، الذي تم تنظيمه بفيلا "دار عبد اللطيف" التي تستضيف هذه التظاهرة الفنية إلى غاية يوم 10 أكتوبر المقبل، 26 لوحة حصرية.

وجسد الفنان انقلاب الظلام القاتم الى الفاتح من خلال 6 لوحات يغزوها اللون الداكن، حيث اختار هذا الأخير تقنيات رسم مختلطة كتقنية الأكريليك و الزيتية.

وأكد الفنان عيطوش انه يرسم على مواد مختلفة كالخشب والجبس و القماش.

عرض بالجزائر العاصمة لأهم لوحات ليوناردو دافينشي المنسوخة

افتتح أمس الخميس بالجزائر العاصمة معرض ضم أهم اللوحات الرقمية المنسوخة للرسام الايطالي الشهير ليوناردودافينشي.

و ضم معرض "ليوناردو أوبيرا أمنيا"، الذي نظم بقصر الثقافة مفدي زكريا، 17 لوحة من أهم تحف هذا الرسام الشهير المتوفى منذ 5 قرون .

و من بين هذه اللوحات المعروضة يمكن للزائر التأمل في نسخة أشهر لوحة في العالم "جوكوندا" أو المعروفة ب "مونا ليزا" و هي لوحة لا تزال تحمل أسرارا و هي محفوظة في متحف لوفر بباريس.

على الفنان التشكيلي أن يعمل مع الحقل الثقافي المتنوع حتى يستطيع أن يروج لعمله

تم امس التأكيد في لقاء دراسي حول سوق الفنون التشكيلية بمدينة وهران أنه من أجل أن تكون سوق تشكيلية في الجزائر يتعين على الفنان التشكيلي أن يعمل مع الحقل الثقافي المتنوع حتى يستطيع أن يروج لعمله ويناقشه ويطوره.

وقال الباحث حيرش بغداد محمد، ل/وأج على هامش هذا اللقاء المنظم بمركز البحث في الانثروبولوجية الاجتماعية و الثقافية لوهران، أنه حتى تكون سوق تشكيلية في الجزائر فإنه "يتعين على الفنان التشكيلي أن لا يشتغل لوحده و إنما أن يعمل مع الحقل الثقافي المتنوع والمتعدد حتى يستطيع أن يروج لعمله و يناقشه ويطوره".

فنانون معاصرون من عدة بلدان في معرض الجزائر الدولي ال7 للفن المعاصر

يشارك 18 فنانا من الجزائر وخارجها بأعمالهم الجديدة في الفن المعاصر بمعرض الجزائر الدولي ال7 للفن المعاصر الأداء وتصميم الأزياء يوم السبت بمتحف الفن المعاصر بالجزائر العاصمة.

وتحت عنوان "الطباق" يقدم هذا المعرض حوالي الخمسين إبداعا لفنانين من الجزائر وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها متمثلة في أعمال مركبة وأشرطة فيديو ومنحوتات وصور فوتوغرافية تعكس تيارات فنية مختلفة وتتناول مواضيع فلسفية وحياتية متنوعة.

عبد القادر شترباش.. حرفي في خدمة التربية

يسخر الفنان التشكيلي والحرفي والمعلم والمدرب في مجال الألعاب الفنية عبد القادر شترباش، من ولاية عين الدفلى، عمله منذ أكثر من 20 عامًا لدعم قطاع التربية بتموينه بمنتجاته التربوية الروضات والمدارس.

وتأثر عبد القادر، البالغ من العمر 45 سنة والمنحدر من ولاية تيسمسيلت، بعمه الذي أنجز المنمنمات، و هو يعد المصنع الوحيد على المستوى الوطني لأدوات مونتيسوري، في إشارة إلى ماريا مونتيسوري وهي طبيبة إيطالية الأصول معروفة في جميع أنحاء العالم بالطريقة البيداغوجية التي تحمل اسمها (مونتيسوري التربوية).

وهران: الدعوة إلى تفعيل قانون خاص باقتناء الأعمال الفنية التشكيلية

دعا فنانون تشكيليون، في لقاء جهوي حول "أوضاع ومكانة الفن و الفنان التشيكيلي"امس بوهران، إلى ضرورة تفعيل قانون خاص باقتناء الأعمال الفنية التشكيلة واستحداث أروقة لتأسيس سوق دائمة للفن التشكيلي.

وفي هذا الإطار أكد رئيس مكتب وهران للاتحاد الوطني للفنون الثقافية عبد الحفيظ بوعلام، في تدخله خلال اللقاء على " أهمية تفعيل اللجنة المختصة لشراء الأعمال الفنية بوزارة الثقافة، مما يسمح للمتاحف باقتناء الأعمال الفنية من أجل إثراء هذه المؤسسات بمقتنيات لرسامين جدد وبالتالي دعم الفنانين التشكيلين الجزائريين".

الصفحات